هل أصبحت الإنكليزية ضرورة في المجتمع العربي؟

هل أصبحت الإنكليزية ضرورة في المجتمع العربي؟
Category: مقالات عامة

خلال القرن الخامس، قدم القرآن الكريم المكتوب بالعربية اللغة العربية لتكون لغة الإمبراطورية الإسلامية التي انتشرت في جميع أنحاء العالم,

فأصبحت اللغة العربية اللغة الرسمية لإمبراطورية عالمية امتدت حدودها من نهر أكسوس في آسيا الوسطى إلى المحيط الأطلسي،

وحتى شمالاً في شبه الجزيرة الأيبيرية في أوروبا. مع استمرار انتشار الإسلام في جميع أنحاء العالم، تبعته اللغة العربية بطبيعتها.

لقد أصبحت للغة العربية مكانة مرموقة بسبب تنوع العلوم التي اخترعها العرب مثل الكيمياء والجبر وعلم الفلك.

ولكن تغيرت الأمور اليوم، فأصبحت اللغة الأكثر استخداماً حول العالم هي اللغة الانجليزية,

نظراً للتكنولوجيا المتقدمة والقوة السياسية التي تتمتع بها الولايات المتحدة والدول الناطقة باللغة الإنجليزية في العالم.

و قد عززت أفلام هوليوود وثقافة البوب ​​نشر اللغة الإنجليزية في جميع أنحاء العالم. وتأثرت بها دول الشرق الأوسط،

وخاصة دول الخليج مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والعراق بشدة في السنوات القليلة الماضية,

فكانت اللغة الإنجليزية تأخذ جزءاً كبيراً من البلدان الناطقة باللغة العربية, وزادت الرغبة في تعلم لغات أخرى منذ حرب الخليج الثانية عام 2003.

اللغة الإنكليزية أتاحت فرص عمل جديدة للشعوب العربية

نتيجة وجود القوات الأمريكية في المنطقة، بدأت اللغة الإنجليزية في أن تكون اللغة المستهدفة الرئيسية في الدول العربية بعد حرب الخليج الثانية عام 2003، وخاصة أولئك الذين يعيشون في منطقة الخليج. وبدأ الناس في تعلم اللغة الانجليزية للتواصل مع الجنود والعمل كمترجمين فوريين للجيش الأمريكي أيضاً.

لقد أخذت اللغة الإنجليزية تترسخ في الأرض العربية و تشمل مساحات أوسع من انتشار اللغة الأم أحياناً,

وبدأت تأخذ المزيد والمزيد من الأراضي من اللغة الأم فبعد دخول القوات الأميركية إلى العراق عام 2003،

استخدم العراقيون العديد من الكلمات الإنجليزية التي اختلطت في لغتهم الأم ، فدخلت بعض الكلمات الأكثر شيوعاً المستخدمة اليوم ، خاصةً بين جيل الشباب ، فمثلاً يستخدمون كلمة “رائع” التي ينطقونها بها بعبارة [kul] ، على غرار كيفية استخدامها في اللغة الإنجليزية. ومن ثم ينطقون كلمة top مثل [tob] ، ويستخدمونها عندما يقارنون شيئين ويحاولون تقييم أحدهما على الآخر. على سبيل المثال ، سيقولون / haða bet tob / بمعنى “لا يوجد منزل أفضل من هذا المنزل”. بينما قبل حرب 2003 ، كانت هذه الجملة تُقال كـ / haða bet jmil /. هذه الكلمات وغيرها الكثير تستخدم الآن كجزء من العامية العراقية. وتستخدم هذه الكلمات والمصطلحات الجديدة في الغالب بين جيل الشباب.

أما عن آلية انتقال تلك الكلمات إلى العامية العراقية, فإنه من الطبيعي أن يبدأ استخدامها بين الشباب أولاً ، ثم يتم نقلها عبر الجيل الجديد. رغم أن هناك العديد من الكلمات التي نستخدمها اليوم في العراق تم اقتراضها من اللغة الإنجليزية بعد الاستعمار البريطاني للعراق عام 1941 .

و بالتالي يعتبر الاستخدام المتعدد للغات الأجنبية على حساب اللغة الأصلية, نتيجة طبيعية جداً لاحتكاك الشعوب مع بعضها البعض في جميع مجالات الحياة, سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو غير ذلك, لطالما أصبح تعليم اللغة و تطبيقها مقتصراً فقط على المدرسة و مراحلها المتطورة, بينما تختلف اللغة المحكية اختلافاً تماماً عنها و تكاد تكون أحياناً لغة جديدة.


هل تبحث عن تنمية مستواك بالانجليزية

الان بامكانك الخضوع لامتحان مستوى

بمجرد تسجيلك معنا ستستطيع الحصول عليه مجانا

Open chat